0 تصويتات
في تصنيف سبق الاخباري بواسطة (31ألف نقاط)

اثارت واقعة اغتصاب جديدة، ضجة واسعة في مصر، خلال الساعات الماضية، بعدما كشفت فتاة عن تعرضها للاغتصاب على يد شاب، ذكرت اسمه ووضعته في هاشتاغ تحول إلى ”تريند“ على موقع ”تويتر“، في غضون ساعات قليلة.

وادعت الفتاة أن هناك شابا يدعى ”أ.ش“ اغتصبها وهي نائمة بسبب تأثير الكحول، عقب حضورها حفلا معه، بوجود أصدقائهما بالساحل الشمالي عام 2018.

وقالت الفتاة إنها تناولت مشروبات كحولية مع هذا الشاب، وعقب الحفل ذهبت معه إلى شقته، ثم اعتدى عليها جنسيا، بينما كانت نائمة في السرير.

وأوضحت أنها كانت تبلغ 17 عاما عند حدوث تلك الواقعة، وأنها تعرضت لاغتصاب كامل، وعندما استيقظت واكتشفت ما حدث، وجدته قد هرب خوفا من فضح أمره.

وسرعان ما انتشر هاشتاغ اسم الشاب الذي اتهمته الفتاة باغتصابها، كما نشر كثيرون صورته، بعد مرور عامين على الواقعة، حيث شارك المغردون الهاشتاغ بكثافة وطالبوا بمحاسبته، مثلما حدث مع طالب الجامعة الأمريكية، أحمد بسام زكي.

إلا أن هذه الواقعة فجرت خلافا بين العديد من المتابعين، حيث شدد فريق على ضرورة معاقبة المغتصب حتى لو كانت الواقعة قديمة، في حين لفت آخرون إلى خطأ الفتاة التي سمحت لنفسها بتناول الكحوليات معه والذهاب إلى شقته، دون حسيب أو رقيب.

من فضلك سجل دخولك أو قم بتسجيل حساب للإجابة على هذا السؤال

مرحبًا بك إلى السبق - اسرع جواب لكل سؤال، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.

اسئلة متعلقة

0 تصويتات
0 إجابة
...