0 تصويتات
في تصنيف سبق التعليمي بواسطة (18.3ألف نقاط)

اصدرت معالي الدكتورة راوية بنت سعود البوسعيدية، وزيرة التعليم العالي تعميمًا وزاريًا رقم 3/2020 بشأن الطلبة المبتعثين خارج السلطنة، أكدت فيه الوزارة بأنها ستستمر في دفع الرسوم الدراسية ومستحقات الطلبة الذين عادوا إلى مقر دراستهم لمباشرة الدراسة، أو الذين سيعودون مع بدء الدراسة.

وسيتم وقف صرف مخصصات الطلبة الذين قاموا بالتسجيل لدى الجامعات ليواصلوا دراستهم عن بعد ابتداء من شهر سبتمبر 2020م، بحيث يكون مخصص شهر أغسطس هو آخر مخصص يتم صرفه للطلبة والذي سيتم صرفه في نهاية شهر يوليو 2020م مع قيام الوزارة بسداد قيمة الرسوم الدراسية للجامعات.

كما سيتم وقف صرف مخصصات الطلبة الخريجين والذين ما زالوا في مقر دراستهم بحيث يكون مخصص شهر أغسطس هو آخر مخصص يتم صرفه لهم، والذي سيتم صرفه في نهاية شهر يوليو ۲۰۲۰م، ولن يتم تعويض الطلبة الذين قرروا البقاء خلال فترة الجائحة في مقر بلد دراستهم عن تذاكر العودة للسلطنة.

لاقى هذا القرار استنكارًا من الطلبة الدارسين في أستراليا ونيوزلندا، خاصةُ أن المطارات في أستراليا ما زالت مغلقة إلى الآن وكذا الحال بالنسبة لمطارات السلطنة، ولا مجال لعودة هؤلاء الطلاب إلى مقر دراستهم لتعود على إثرها مخصصاتهم المالية.

وفي هذا الشأن أطلق مجموعة من الطلاب وسم #قطعمستحقاتالطلبه_المبتعثين ولاقى تفاعلًا واسعًا من المغردين العمانيين.

وحول هذا الموضوع يقول مروان العامري، طالب بأستراليا: “أغلب الطلبة المبتعثين مرتبطون بعقود كثيرة منها عقود الإيجار، الهاتف، الإنترنت، الماء، الكهرباء، وغيرها! فكيف يمكن للطالب دفع كامل هذه المستحقات إن قُطِعت جميع مخصصاته الشهرية؟!”

وعندما قام العامري وزملائه بالاستفسار عن ذلك في وزارة التعليم العالي وكيف يمكن للطالب أن يتصرف في هذا الحال أتى الرد: “كان ينبغي على الطلبة أن ينهوا جميع المتعلقات الأكاديمية والشخصية قبل العودة للسلطنة حسب البيان رقم 3 الصادر من وزارة التعليم العالي”

يستنكر العامري: ” ماذا عن هذا البيان الصادر عن القنصلية الممثِلَة لوزارة التعليم العالي؟! كيف يتم إصدار قرارين يناقضان بعضهما؟! “

ي حين تتساءل الطالبة سلاف الغيثي: ” أنا كطالبة كيف أتصرف ؟ كيف أسدد الإيجار والفواتير؟

حتى لو أنهيت العقد أنا مجبرة على سداد الايجار إلى أن تنتهي مدة العقد !!”

وفي ذات الموضوع تقول الطالبة مروة المحروقية، مبتعثة بأستراليا: ” إن لم يلتزم الطالب بدفع إلتزاماته المالية سينتهي به المطاف في المحاكم ثم السجن ودفع غرامات هائلة! فلا توجد تسهيلات في دفع العقود في هذه الدول.”

ويناشد الطلاب وزارة التعليم العالي بالنظر إلى هذا القرار من كافة زواياه، مع الأخذ بعين الإعتبار نتائجه، آملين أن يتم حل هذا الموضوع في القريب العاجل.

image

من فضلك سجل دخولك أو قم بتسجيل حساب للإجابة على هذا السؤال

مرحبًا بك إلى السبق - اسرع جواب لكل سؤال، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.

اسئلة متعلقة

0 تصويتات
0 إجابة
...